مارك زوكربيرغ يواجه متاعب و مشاكل جديدة

مشاكل مارك زوكربيرغ المؤسس والمدير التنفيذي لشركة فيسبوك ما فتئت تتواصل يوما بعد يوم، فبعد فضيحة تسليمه المعلومات لشركة تحليل البيانات البريطانية كامبريدج أناليتيكا، وبعد مثوله في وقت سابق من الأسبوع الماضي أمام إحدى لجان الكونغرس الأمريكي للاستجواب، يبدو أن جهات أخرى ستسير في نفس المنحى و الطريق.

استجواب مارك زوكربيرغ أمام الكونغرس الأمريكي الأسبوع الماضي كان قد أثار الكثير من الجدل، بعد اعترافات مارك والتي شغلت حيِّزا مهما من اهتمامات الصحافة العالمية بما فيها المختصة في المجال التقني، إلا أن متاعب مؤسس فيسبوك لا يبدو أنها ستنتهي في الأجل القريب، فبعد رفضه لدعوة للاستجواب من البرلمان البريطاني وجد نفسه في مواجهة مشكل جديد.

أشارت وكالة الأنباء الفرنسية  إلى أن رئيس البرلمان الأوروبي “أنطونيو تاجاني” وجه رسالة إلى مارك زوكربيرغ يدعوه فيها إلى ضرورة الحضور إلى مقر البرلمان في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، وذلك من أجل المثول و تقديم توضيحات أمام النواب الأوروبيين حول قضايا خرق خصوصيات المستخدمين والتي تورطت فيها شركته مؤخرا.

وأشار رئيس البرلمان الأوروبي في رسالته إلى مارك زوكربيرغ إلى أن ملايين المستخدمين الأوروبيين المتضررين من فضيحة كامبريدج أناليتيكا يستحقون تفسيرات حول ما حدث بالفعل تماما كما حصل في الكونغرس الأمريكي، حيث أشار أنطونيو تاجاني إلى أن هذه القضية أكثر أهمية من أن يتم التعامل معها على أنها قضية كلاسيكية.




الكاتب سفيان معافي

سفيان معافي

مدون مغربي متخصص في التقنيات الرقمية و التكنولوجيات و الانظمة الحديثة

مواضيع متعلقة

اترك رداً